الرئيسية | أمام وزارة التربية و النقابة | هل أمين مكتبة المدرسة معلم أم لا؟

هل أمين مكتبة المدرسة معلم أم لا؟

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أرشيفية (وقفة احتجاجية)

مشاركة في:

أمد جو- 28 أيار- يواصل أمناء المكتبات المدرسية تباحثهم مع المؤسسات الرسمية ذات العلاقة لاسترجاع علاوة النقابة والتي تسمى بـ «علاوة المعلم» التي استثني منها مايقارب المئة موظف، علما بانهم يؤدون دورهم كمعلمين فاعلين ويؤدون حصصا صفية يوازي دورهم لدور المعلمين.

يقول الناطق الاعلامي باسم نقابة المعلمين أحمد الحجايا إن التعريف الجديد الذي اعتمدته نقابة المعلمين حول القانون المعدل لنقابة المعلمين الذي رفع الى ديوان التشريع والرأي يحدد فيه «تعريف المعلم» باعتبار «كل من يتولى التعليم أو يقدم أي خدمة تربوية متخصصة في أي مؤسسة تعليمية حكومية او خاصة وحاصل على شهادة مزاولة المهنة من النقابة».

وبين الحجايا، أن النقابة اجتمعت مع رئيس الوزراء وتباحثت معه حول القانون المعدل حسب النص المقترح للقانون المعدل لنقابة المعلمين والذي استحدث بندا يسمح لكل من يقدم خدمة تعليمية وحاصل على شهادة مزاولة المهنة، مبينا ان جميع الاعضاء المطالبين بعلاوة المهنة حاصلون على شهادة مزاولة المهنة.

وفي ذات الوقت التقى اعضاء النقابة مع وزير التربية والتعليم الذي أكد فيه وضع حل نهائي لهذه المشكلة من خلال تشكيل لجنة مشتركة بين النقابة ولجنة الموارد البشرية وديوان الخدمة لتحديد ماهية متطلبات تفعيل هذه العلاوة.

وفي السياق، أكد عبد الرحمن الغدير الناطق باسم أمناء المكتبات، أن جميع العاملين في المكتبات المدرسية لا يتضارب عملهم مع أداء باقي المعلمين الذين يؤدون حصصا صفية تقدر بست حصص اسبوعيا ويقدمون نصابهم الدراسي المقرر حسب القانون.

واوضح الغدير ان مهنة أمين المكتبة في المدارس الحكومية أو الخاصة تختلف عن دور أمين المكتبة في المكتبات العامة داخل البلديات أو المكتبات العامة، مؤكدا ان هنالك احتكاكا مباشرا مع مؤسسة المدرسة في ظل مساعي النقابة الى تعديل قانونها ليتواءم وحاجة المرحلة من تقديم نوعية عالية في التعليم المدرسي بمختلف صروفه.

وبحسب الغدير، فانه عرض الأمر على رئيس ديوان الخدمة المدنية الدكتور خلف هميسات ورفض ابداء اي تعاون او تقديم اي خدمة تتعلق بتصويب اوضاع امناء المكتبات المدرسية مبررا ان الامر سيتم فرضه على باقي العاملين في قطاع المكتبات بما يثقل ميزانية الدولة.

ونفذ عدد من امناء المكتبات المدرسية وقفة احتجاجية اعتراضا على قرار ايقاف علاوة المعلم والمقدرة بمئة دينار، بخاصة وان القرار استثنى العاملين كأمناء مكتبات قبيل تاريخ 1/1/2015، الامر الذي يعد مجحفا بحق المستجدين في قطاع التعليم، علما بان عدد الامناء الذين شملهم القرار يقارب المئة بمختلف محافظات المملكة.

واوضح المحتجون ان اغلب امناء المكتبات قد انهوا متطلبات درجة البكالوريوس وان مجمل رواتبهم لا تتجاوز 270 دينارا في حين تصل رواتب حملة الدبلوم العالي 230 دينارا فقط في ظل ظروف اقتصادية صعبة. 

(سرى الضمور-الراي)

 
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص بسيط
amad.jo   amad.jo
 
 
amad.jo   Red More ...