الرئيسية | كتاب وآراء | الكتب الممزقة

الكتب الممزقة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

صباح شراري زريقات

مشاركة في:

في كل عام في مثل هذه الأيام تكون نهاية العام الدراسي بالإمتحانات النهائية، ونستطيع أن نعرف أن العام الدراسي قد إنتهى أو قد أوشك على الانتهاء بكل بساطة من خلال الكم الهائل من أوراق الكتب المدرسية الممزقة على أرصفة الشوارع، ففي كل حارة وفي كل شارع ستجد ذات المشهد واوراق الكتب العلمية التي استخدمت لعام دراسي أو فصل دراسي كامل، فهنا نجد غلاف الكتاب وعليه أسماء المؤلفين الذين قضوا الساعات والأيام في تأليف المنهاج وهناك في الزاوية الأخرى نجد أوراقاً من داخل الكتاب عليها ملاحظات أخذت من الطالب بخط يده مما استفاض به معلم أراد أن يكتب الطالب هذه المعلومة على الكتاب حتى تبقى له رصيداً علمياً يعود إليه في يوم من الأيام.

ولكن للأسف إن تعب السنة لا بل السنوات نجده ممزقاً هنا وهناك على قارعة الطرق بدون أدنى احترام لهذا الكتاب الذي في الغالب تم إعطاؤه للطلاب مجاناً أو نجد هذه الكتب بجانب الحاويات تحرق وتتصاعد منه ألسنة الدخان.

أليس هذا عيباً بحق الكتاب والمؤلف والبيئة؟ من هو المسؤول عما يحدث لكتب العلم التي ينبغي أن تكون مرجعاً علمياً مهماً للطالب؟

عندما كنا ندرس سابقاً نذكر أننا في نهاية العام كنا نسلم الكتب لإدارة المدرسة وكانت الكتب تعطى في السنة التالية لطالب آخر وكنا نستلم نحن أيضاً كتباً مستعملة من هؤلاء الذين ترفعوا إلى الصفوف العليا، وأنا هنا لا أطالب بأن يستخدم أبناؤنا الطلبة كتباً مستعملة وإن كان برأي لا عيب في ذلك فكتب مكتبات المدارس والجامعات تستعار وتقرأ ثم تعاد ليقرأها المئات، ولكن أطلب أن نحث الطلبة على الحفاظ على هذه الكتب المليئة بالعلم والمعرفة في مكتبات بيوتنا التي بدلها الطالب بالتلفونات النقالة، وما يتبعها من مضيعة للوقت في غالب الأمر.

لماذا لا نخيرالطالب الذي لا يريد الكتاب لكي يحفظه بالبيت أن يعيدة للمدرسة وتقوم المدرسة مع وزارة التربية والتعليم بجمع هذه الكتب ليتم إعادة تدويرها والاستفادة من هذه الأوراق التي كلفت الدولة الملايين وليس حفاظاً على الملايين فقط ولكن على البيئة ايضا. 

في النهاية إن الكتب المدرسية يجب أن يكون لها خطة شاملة ليس فقط في التأليف والطباعة والتوزيع ولكن يجب أن نسأل عن كيفية الحفاظ على الكتب وذلك من خلال بعض الدروس التوجيهية في المنهاج لإعادة احترام الكتاب والمحافظة عليه بدلاً من أن يلقى بأقرب حاوية عند الخروج من قاعة الامتحانات، وكأن الطالب ينتقم من الكتاب الذي علّمه وثقفه.

 
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص بسيط
amad.jo   amad.jo
 
 
amad.jo   Red More ...