الرئيسية | كتاب وآراء | للإنصاف....

للإنصاف....

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

فراس الخطيب

مشاركة في:

آلية إعلان نتائج الثانوية العامة أمس تعبر عن عقلية منفتحة وإدارة ايجابية وابتعاد مقصود عن البهرجة الإعلامية وحب الظهور ونزعة الأنا والتفرد وحب الأضواء من قبل معالي وزير التربية والتعليم عمر الرزاز ....

 آلية إعلان النتائج فور جاهزيتها وعدم انتظار انعقاد المؤتمر الصحفي تعبر عن تفهم كبير وتقدير واحترام لشغف وانتظار مئات الألوف من الأردنيين لنتائج أبنائهم وذويهم على أحر من الجمر ....

 نعم فالمؤتمر الصحفي حالة إعلامية تهدف الى تقديم رسالة موجزة عن سير ونتائج الامتحان وبعض البيانات والخلاصات والمعلومات الإحصائية حول المتقدمين ومساراتهم وأسماء أوائل الفروع المختلفة ونسب النجاح والرسوب، وقد جرت العادة سابقا وعلى مدى سنوات ان يعطي الوزير ايعازا أثناء المؤتمر بتفعيل الرابط الالكتروني للنتائج فيتهافت مئات الألوف من الطلبة وذويهم في تدافع مربك على الموقع الالكتروني في لحظة واحدة وكأنه سباق شرس لا يملك صافرة انطلاقه سوى شخص الوزير باطلالته المنتظرة ... 

هذا الواقع السلبي الذي اعتاده الأردنيون خالفه الرزاز الوزير الخلوق والإنساني والمتواضع اليوم معلنا أن وقت الاردنيين وانتظارهم أهم وأثمن وأولى من الشكليات ونزعات حب الظهور التي أتقنها ومارسها سابقوه.

رسالة الرزاز في بداية المؤتمر امتازت بأبعادها الانسانية والأبوية والتربوية ... رسالة سلسة يفهم مضامينها الجميع، باركت وأثنت على من نجح وحفزت وراعت من أخفق وأشارت الى جهود ذوي الطلبة وثمنت دور جميع العاملين وفي مقدمتهم المعلمين ونقابتهم الرائدة في عبارات موجزة تحمل الكثير من دلالات الانصاف والشراكة والتقدير ...ولن ننسى هنا تعمد وإصرار الوزير السابق محمد الذنيبات على تجاهل دور المعلم في رسائله بذات المناسية وغيرها وإسقاطه المتعمد لدور نقابة المعلمين الاردنيين في كل مرة وهو الذي التقط جهود ودراسات ومقترحات نقابة المعلمين في دورتها الأولى لضبط امتحان الثانوية ونسبها لنفسه مستغفلا الجميع ومظهرا نفسه في صورة البطل المنقذ والقادم، ليعيد للامتحان مكانته وللتعليم هيبته فطبق مقترحات النقابة بعد نسبها الى نفسه وأمعن في العداء وشخصنة التعاطي مع مؤسسة من أكبر مؤسسات المجتمع المدني واهمها. 

معالي الدكتور عمر الرزاز قدم نموذجا ايجابيا ودرسا هاما في كيفية الاهتمام بالمضمون والجوهر والفكرة دون الالتفات كثيرا للشكليات ... معالي الوزير المحترم شكرا لك.

 
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص بسيط
amad.jo   amad.jo
 
 
amad.jo   Red More ...