الرئيسية | طلبتنا | مدارس | أوائل في التوجيهي.. قصص نجاح وتحد

أوائل في التوجيهي.. قصص نجاح وتحد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مشاركة في:

 أمد جو- 11 آب- خلع المتفوقون في امتحان الثانوية العامة « التوجيهي» رداء الخواف، وايقنوا ان بالعزيمة والاصرار يستطيع الانسان ان يحقق افضل النتائج.

واكد عدد من الاوائل في امتحان التوجيهي لـ «الدستور» انهم لم يستسلموا لرهبة الامتحان ولم يقعدهم المرض، ولم تثنهم الاعاقة، فحققوا نتائج كانوا يتوقعونها وحصدوا ثمار بيدرهم:

الاولى علمي: معدلي في كافة المراحل الدراسية «99» فتوقعت النتيجة

اكدت ديما محمد خصاونة، الاولى على الفرع العلمي بحصولها على معدل 9ر98٪، ان مشوارها الدراسي كان ومازال في هذا المستوى وانها كانت تتوقع حصولها على هذا المعدل. 

وقالت لـ»الدستور» ان ساعات دراستها لم تكن ثابتة في كل الايام وكانت تتراوح بين 6 الى 8 ساعات وانها لم تكن تضع برنامجا يوميا للدراسة ولكن حسب الحاجة.

ورغم توقعها ان تحصد المركز الاول الا انها بكت كثيرا عندما تم الاعلان عن اسمها من قبل الوزير الدكتور عمر الرزاز، مؤكدة انها كانت دائما وفي كافة المراحل الدراسية الثانوية والابتدائية تحصل على معدل 99،مشيرة الى ان طموحها الحقيقي ان تدرس العلوم الجنائية الا ان المجتمع غير متقبل لذلك فستتجه الى الطب وهو ايضا في قائمة اختياراتها.

واكدت الخصاونة ان نجاحها وتفوقها دائما كان بفضل الله عز وجل ومن ثم اهلها وفي كافة المراحل، مشيرة الى ان البيت وتامين البيئة المناسبة للدراسة عامل مشجع جدا على الابداع،مبينة انها لم تتعرض الى اي ضغط من اهلها بسبب الدراسة اثناء فترة التوجيهي.

وقال رئيس جامعة اليرموك الدكتور رفعت الفاعوري إن انجاز الطالبة الخصاونة يعد فخرا لجامعة اليرموك بشكل عام، وللمدرسة النموذجية بشكل خاص، والتي أثبتت على الدوام تميز طلابها وتحقيقهم النتائج المتميزة في امتحانات الثانوية العامة سنويا، حيث تعكس هذه النتائج السمعة العلمية الرائدة للمدرسة التي يشار إليها بالبنان في محافظة اربد، معربا عن شكره لأسرة المدرسة على جهودهم الخيرة التي بذلوها مع الطلبة للوصول إلى هذه النتائج التي تعد مصدر فخر واعتزاز للجامعة.

وذكر مدير عام المدرسة الدكتور عماد الشريفين أن طلبة المدرسة النموذجية الذين تقدموا لامتحان الثانوية العامة للفرع العلمي والبالغ عددهم 129 طالبا وطالبة قد حققوا نتائج متميزة، حيث بلغ عدد الطلبة الذين حصلوا على معدل (95) فما فوق ستة طلاب، فيما حصل 26 طالبا وطالبة على معدل من( 90-94.4)، وبلغ عدد الطلبة الذين حصلوا على معدل (80-89.9) 46 طالبا وطالبة، والذين حصلوا على معدل من (70-79.9) 23 طالبا وطالبة،لافتاً إلى أن هذه النتائج تعكس المستوى العلمي للطلبة ونتاجا طبيعيا للدعم الذي تتلقاه المدرسة من إدارة الجامعة وتوفيرها للكوادر العلمية والتربوية المدربة.

الأولى أدبي: فرحة لا استطيع وصفها

دانا يوسف شامية لم تكن تتوقع ان تكون الاولى على المملكة في الفرع الادبي الا انها كانت تتوقع معدلها 9ر98٪ ولم تستطع دانا وصف شعورها عند سماع اسمها وبانها الاولى على المملكة وقالت لـ «الدستور» فرحة لا استطيع ابدا وصفها. 

وقالت دانا ان ساعات الدراسة لديها كانت تعتمد على الانجاز وليس بعدد الساعات وفي اكثر الايام كانت تصل ساعات الدراسة الى 7 ساعات يوميا.

دانا ارجعت الفضل في نجاحها بعد الله عز وجل الى البيت واهلها وقالت هم المسيرة وكل الطريق.

دانا ستتجه الى اللغة العربية كدراسة نظرا لحبها الشديد للغة الام ولحبها للادب. 

الاولى معلوماتية: التركيز هو الاساس وليس عدد الساعات

مرح موسى عازم، الاولى في فرع الادارة المعلوماتية / الدراسة الخاصة لم تكن بالمطلق تتوقع ان تكون الاولى واعتقدت ان والدها يمازحها حتى سمعت ذلك ولم تستطع وصف شعورها لـ «الدستور». 

مرح كانت تدرس بين 6 الى 7 ساعات وكثيرا ما كان والداها ينبهانها الى ضرورة الدراسة،ولكن تقول مرح التركيز هو الاساس وليس عدد الساعات. 

مرح ستدرس المحاسبة وطموحها لا يقف عند الشهادة الجامعية بل تريد الوصول الى اكثر من ذلك. 

يوسف عزام.. اقعده المرض السنة الماضية وحصد اول التعليم الصحي

يوسف عزام صالح، اقعده المرض في السنة الماضية عن التقدم للامتحان في الدورة الصيفية رغم تفوقه في الدورة الشتوية الا ان اصراره ومساعدة اهله تجاوز المحنة وحصل على المركز الاول على مستوى المملكة في التعليم الصحي.

يوسف قال لـ»الدستور» انه كان يتوقع معدلا اعلى ولم يتوقع بعد ان راى العلامات انه الاول وعندما ذكر اسمه كان شعوره ممزوجا بين الفرح والمفاجأة والهستيريا. 

وينوي يوسف دراسة مهن طبية مساندة ويذهب الى العلاج الطبيعي.

 وقال يوسف ان دراسته كانت معتدلة جدا حسب المادة فهناك مواد تحتاج الى خمس ساعات وهناك مواد تحتاج الى ساعتين، فانا ادرس حسب الحاجة ولم اكن ارهق نفسي،واعيش حياتي بمنتهى الطبيعية وادرس وانا صافي الذهن.

وقال نجاحي سببه امي وابي هم من اعطوني ووفروا لي كل شيئ وهم الداعمون لي.

الكفيفة الملكاوي/ الخامسة ادبي..عنوان الارادة والصبر

حصلت الطالبة الكفيفة تقوى أحمد صايل الملكاوي على المرتبة الخامسة في إمتحان شهادة الثانوية العامة على مستوى المملكة والاولى على مستوى لواء بني كنانة في الفرع الادبي حيث حصلت على معدل 98,2%، وكانت قد حصلت على ذات المعدل في الفصل الدراسي الاول.

«الدستور» قامت بزيارة الطالبة الملكاوي في منزل ذويها في منطقة ملكا والتقت بوالدها وأسرتها،حيث أشار والدها الى أنه وأفراد أسرته جميعا حاولوا قدر الامكان توفير كافة الاجواء المناسبة للطالبة تقوى كي تقوم بأداء إمتحاناتها بالصـورة المناسبة وبالشكل الذي يضمن لها الحصول على معدلات عالية.

وبين الملكاوي بأن إبنته الكفيفة تقوى تمكنت من التغلب على كافة الصعاب التي واجهتها في حياتها الدراسية، وأثبتت بما لا يدع مجالا للشك بأنه أمام العزيمة والاصرار نتمكن من التغلب والسيطرة على كافة التحديات التي تواجهنا في حياتنا اليومية.

وأشارت الطالبة الملكاوي الى أنها وبحمد الله تمكنت من التغلب على كافة التحديات التي واجهتها في حياتها الدراسية وإستطاعت الحصول على المرتبة المتقدمة ¸وإن كانت تطمح لتحقيق المزيد من النجاح والتفوق، مقدمة شكرها وتقديرها لكافة الأشخاص الذين ساهموا في وصولها لما وصلت اليه من تفوق ونجاح، وخاصة مدير التربية والتعليم الدكتور محمد الهيلات ولوالديها ولكافة افراد أسرتها.

وقدم مدير التربية والتعليم في بني كنانة الدكتور محمد الهيلات أصدق عبارات التهنئة والمباركة لكافة الطلبة والطالبات الذين نجحوا في إمتحان الثانوية العامة.

وقد حضرت تقوى المؤتمر الصحفي لوزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز الذي اكد اعتزازه بها وفرحه الكبير لما انجزته. 

وقد تقدمت تقوى للامتحان من خلال لغة بريل الخاص باقرانها، ويؤكد اهلها انها تمتلك عزيمة قوية واصرارا منقطع النظير وهي حافظة للقران الكريم وكانت مصرة على النجاح وتحقيق هدفها في الحياة واستطاعت ذلك من خلال عبورها لبوابة التوجيهي وعزمها على اكمال المسيرة 

اذن، هي قصة نجاح لم يوقفها اي شيئ وهي رسالة لكل من يعاني ان الفقدان يمنح اي انسان اذا ما اقتنع ان ذهاب شيئ لا يعني ذهاب كل شيئ واذا ما اقتنع انها ارداة الله، مؤمن بما منحه الله من نعم حصد التفوق والنجاح.. 

 هي تقوى الملكاوي الكفيفة، لكنها مبصرة اكثر من العديد الذي يبصرون وتتوه منهم بوصلة الامل والحياة والرضى بارادة الله والعزم من اجل تحقيق النجاح.(الدستور)

 
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص بسيط
amad.jo   amad.jo
 
 
amad.jo   Red More ...